فنجان قهوة في ريرا






هذا الكلام الجميل أنا حفظتو من شريط المرحوم الشاعر عبد الكريم ود شعيت الشكري العيشابي
عليه رحمة الله من أهالي العمراب بالقرب من بريدة ريفي تمبول وهو شاعر من شعراء البطانة نظم أجمل لوحات الشعر القومي تكلم في البطانة وفي الإبل وفي البنات السمحات وأرجوا من الذين لهم إهتمام بهذا الأدب أن يحاولوا يبحثوا عن شريط ود شعيت لأنه تحفه إبداعية

أكان العرب نازلين في "السادة"..وجا احمد ود عوض الكريم والصادق من البريسي..والوطا صباح ..والصادق حلب شدوقو في العرب كورك:اروروروووك..علي طول حسو..
وكل زول شال سيفو وجوا جاريين قايلين في مشكلة ..
يا زول الحاصل شنو؟؟
قالهُن: حرّم عوجة مافي ..الجملُو قريب يشِد ..
شنو ؟؟
قالهُن "وزنين" فتوها في "القِليتة" .. نمشي نشوفا هي ماسكة دربالقِداما والله سوّتلها راي براها..
وهسع الحقيقية الجملو قريب كلو شدّا ..
قيّلوا في الصُباغ وإتراوحو في ريرة ..وباكر الضِحى جوا عِندها..
قدُر ماشافت الرَكُب ماشي علي البيت..وكان نازل في بيتا عبد اللهِ ود شوراني شبّحت البيت زادتو..مرقت علي الجُمال دلّت البِتقدرها..
والكيف جبنة بس ..
وجابت المويةاسقتُن ..وولعت الفحم يتهوزز مِتِل مَغس اللقربين ..وإشتغلت علي الجبنة ..
وهسع ختت الفناجين متل وليدات الفَصُل ..ومَلتِن على قدر المجتمع.

أحمد ود عوض الكريم قال : في حُكمُ مَجلَس : الما بجيب غَنوة فوق "وزنين" دي ما يشيل فنجانو..
قالولو : غن آ شيخ أحمد..
قال: لا ..السابقك علي الباب قولو يا أرباب .. يغني ود شوران دا ..
ود شوران قالُو: الغُنا فوق وزنين دي؟؟
شيخ أحمد قالُو فوق وزنين دي ..
ود شوراني قال:


سمحة وضوقها لبن صهباء ودخلها مبسّط
شرفتا رِيل وكفيتا خيل وطُولها موّسط
من تاتاي قدومها وخطوتا الإنرصت
حسيت قلبي فارقني وكبِدتي إنقصت
دا ود شوراني .
ادتو فنجانو .
وإتلفتت على الصادق كشمت. يعني أبتسمت إبتسامة عريضة


الصادق قالها:


لحظ ابصارو خصه اللحظة لي بصّاها
فرّا فواطرو تمرة فؤادي كع قصّاها
قدر ما اقول أتوب الون علي أنساها
مجلوقةً تقبّض في البدن داساها


شيخ العرب عاين عليها هي ..
قاليها:


شماليقك نُضاف وصباكي ناقِع ماها
رُوبتِك قامِتك المربوعة تب قاسماها
جميل جِيدك مسجل والعقول لاسماها
دعجات خد وفادعاً في البهيم باسماها


وداهو علي بلة ود اب شُكُر.. قالُو:
نفسي الخاينة ابت الزاد وطريّت كيفا
هادي قصبة سقادي الموجا كاضم قيفا
معشوقتي الجميلة وديسا هدلو كتيفا
ركفة شام ظُرة وسمحة دهبة ومُهرة فُلوة وديفا

جادين ود المهيوب قاليها:


شرقان في جمالك وغلّبني أوصافك
وفيك جُملاً تمتع كل راوٍ شافك
الفارس اللِبس درع الدويدي بخافك
مايقك عين جدي ودوف أم لبب في اردافك

أمُحُمّد ود الفكي حمد,ود أب ناجمة قاليها:


سَماحِك غير حِبُوب بَرتا وقفِيس حُجّاج
سماح اليبست دوف الطريفي الساج
شِعاع زور الغشيم الفي الظلام وجّاج
سماح الفرُوا براق السِرا الفجّاج


خالد ود علي قاليها:


لِسَان باهي الوريد المُو شرِف هراج
هُدود الصي عيون الغافي في السهراج
تفرذ زمهريراً في العضُم تلاج
يحلعُقد الضماير بسمها الفلاج



ود شعيت قال:


سنهُور حاكم الدولة ابسِلاحاً راج
ماخدة عليهو دبورتين علاوة وتاج
دَرعات عُنّز الريل السماهِن هاج
طال حسر العليهُن ختت الإسلاج

الصِدّيق ود عباس قال :


جمال معشوقتي أبداً في البلد مافِيش
جمالاً خِلقة غير عَدلة لَباس وغشيش
ديفةالمرّحن بين ود قِدير وكشيش
جمالك فرضة والتانيات معاكي عويش

كرار ودكُردُم قالو:


يا الصِدِيق عشوقي الكتفو هدلو الريش
مضروب الغرام قال الحكيمما بعيش


قبلي أم درعة بدري وصيدت في الديش
كتير الترّكتلُو كتابو وكَترالهيش


رانفي ود اللافِض قال:


عشوقتي كحيلة الرُميش
أديبة وراسيةمي ام لكعة المشيها رشيش
جرحها نازي دافِق دم فؤادي بشيش
درعاء و للكُلوهاتجوز قُمارها دِشيش

عبد الله ود الفكي الصديق ود اب ناجمة قال:

ناس رانفي بِنُوحوا مقربنين وعطيش
انا مالي؟ مِحارب النوم ومابي العيش
عاشقيالجرحو كاتم دمو ما في بشيش
خلااس داركني ..عِلا الليهو عشة بعيش


احمد كيتا الهدندوي قال:
"إيداييب كُلها" بي شلاخ واب رشمة
كريكناب هاب للي ليما وتِكنِشما
الخلاني اكسر التوبة وين ما أطرا
اناقريت تيكا ما جلسو الاراملا ما

سليمان الهدندوي قال:

يا قلبي الولي دمالك بقيت تشلا
قال من شوفة اللابس رهيف ومدلا
علي المربوعة قامتو وما الطويل و مخلا
سواي حاكا دهنوك السنوك الولا

عيد ود الشيخ عبد الله الزبيدي قال:

نحنا أولاد رشيد الخاصة بالدرهان
نحنا أهل الدعيلات ما بنسعىالضان
ننصب لها رايش نحنا نسكها بالسفهان
نرضي ست الجوجلية وكان


الله لا باركفيها ولابارك فيكم إنتو يالعجمان


معاً لنكتب وننشر هذا الأدب القومي ويجب أن نحافظ عليه من الإندثار كم كنت أتمني أن يفسح لهذا الشعر مجال للمعرفة في أقسام اللغة والتراث والفلكلور..